الثلاثاء، 29 ديسمبر، 2009

هل انت حي








هل انت حي 
 
 هل أنا حيٌ أم ميت ؟ هذا السؤال ينبغي أن يطرحه كل منا على نفسه ،  فربما نكون موتى ونحن لا ندري !‏ قد يتعجب من يظن أن الحياة أكل وشرب ، ولهو ولعب ‏ لكن الحقيقة واضحة ناصعة : هناك من يمشون بين الناس وهم موتى أو إن شئت سمهم أحياء كالموتى .‏   وكيف يموتون وهم أحياء ؟ 
 إنهم يموتون بموت قلوبهم ‏،
 فقد قال تعالى : { لِيُنذِرَ مَن كَانَ حَيّاً وَيَحِقَّ الْقَوْلُ عَلَى الْكَافِرِينَ }يس70 
 لِيُنذِرَ مَن كَانَ حَيّاً ‏
 لِيُنذِرَ مَن كَانَ حَيّاً ‏ 
 الحيُّ هو الذي يستفيد من الآيات والنذر 
 الحيُّ هو الذي يتنبه لما أمامه الحيُّ هو الذي يغتنم فرصة حياته ‏(لِيُنذِرَ مَن كَانَ حَيّاً)
يعقل ما يُخاطب به وهم المؤمنون ‏ أتدري ما هي العلامات التي تدلك على أنك حي ؟ 
 إذا كنت تخشى الله فأنت حي 
 إذا كنت تتبع سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم فأنت حي ‏ 
 إذا كنت تستحيي من الله أن يراك حيث يكره فأنت حي ‏
 إذا كنت رطب اللسان بذكر الله فأنت حي
 · ***************
 أما إن كنت تنام عن الصلوات المكتوبة 
 وتفرط في أداء ما افترض الله عليك 
 وتقدم محبوبات نفسك على ما يحبه الله ورسوله  
 وتقتحم الذنوب وكأنك غير مراقب من علام الغيوب 
 وتظلم و تتجنى و كأنك لن تُحاسب ‏ 
 فاعلم بأنك ميت بموت قلبك ، وراجع قلبك إن كانت بقيت فيه حياة وإن رأيته قد مات ، فسل الله أن يمن عليك بحياة جديدة‏ حياة تبدأها بتوبةٍ نصوح ‏
 وسله سبحانه أن يُحيي قلبك كما يُحيي الأرض بعد موتها ،
 {اعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ يُحْيِي ‏الْأَرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا قَدْ بَيَّنَّا لَكُمُ الْآيَاتِ لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ

الاثنين، 9 نوفمبر، 2009

هل تمر بك لحظــات ضعــــف ؟






قالَ تَعالى

إنْ تُعَذِّبْهُمْ فَإنَّهُمْ عِبَادُكَ وَ إنْ تَغْفِرْ لَهُمْ فَإنَّكَ أنْتَ العَزيزُ الحَكيمُ
سورة المائدة الآية 18
         ~.~.~       
      
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

هل تمر بك لحظــات ضعــــف وتشعر انك وحيد والعالم كله حولك!!!!


فيخيل إليك أن قواك قد خارت !
وأنه لم يَعُدْ بك قدرة على المجاهدة ..
والصبر ومواصلة العمل ..
فلا تستسلم لهذا الخاطر ..
فإن للنفوس إقبالاً وإدباراً ..
فلعل ذلك الإدبار يعقب إقبالاً !



وقد تشعر أحياناً بإحباط ..
وقلة ثقة، وشعور بالنقص ..
وأنك لا تصلح لشيء من الأعمال ..
فلا تستسلم لهذا الشعور ..
واستحضر بأن الإخفاق ليس عاراً إذا بذلت جهدك بإخلاص ..
وتذكر بأن المرء لا يعد مخفقاً حتى يتقبل الهزيمة ..
ويتخلى عن المحاولة ..
فحاول مرة بعد مرة ..
وأعد الكرة بعد الكرة ..
وستصل إلى مبتغاك -بإذن الله-.

وقد يعتريك شعور بالزهو والإعجاب ..
فتشعر بأنك نسيج وحدك ..
وقريع دهرك؛ فلا تحتاج إلى ناصحٍ أو مشير !
فإذا مر بك ذلك الخاطر فلا تستسلم له ..
ولا تركن إلى ما أوتيت من ذكاء، وعلم ..
وانظر إلى ما فيك من نقص ..
وضعف حتى تتعادل كفتا الميزان لديك !



وقد تهجم عليك الهموم ..
وتتوالى عليك الغموم ..
فيخيل إليك أنها ستلازمك طول عمرك ..
فتظن أن أيامك المقبلة سود لا بياض فيها ..
فلا تستسلم لهذا الخاطر ..
ولا تحسبن الشر لا خير بعده ..
أو أنه ضربه لازب لا تزول ..
فإن مع العسر يسراً، إن مع العسر يسراً.



وقد تتحرى الصواب ..
وتحرص كل الحرص على ألا تخطئ في حق أحد ..
ثم لا تلبث أن تقع في الهفوة والهفوة ..
فلا تظنن أن ذلك يبعدك عن الكمال، والسعي إليه ..
فمن الذي؟ وأي الرجال؟


وقد تقع في الذنب إثر الذنب ..
فيلقي لشيطان في رُوعك أن الخير منك بعيد ..
وأنك ممن كتبت عليه الشقاوة ..
فلا تستسلم لهذا الإلقاء الشيطاني ..
واستحضر بأن كل ابن آدم خطاء ..
وخير الخطائين التوابون ..
)وإِنَّ الَّذِينَ اتَّقَوْا إِذَا مَسَّهُمْ طَائِفٌ مِنْ الشَّيْطَانِ تَذَكَّرُوا فَإِذَا هُمْ مُبْصِرُونَ ..(
وبذلك تنقشع عنك غياهب اليأس 

الاثنين، 26 أكتوبر، 2009

لاتحزن






لاتحزن

 إن كنت فقيرا 
فغيرك محبوس في دين

 لاتحزن

 إن كنـت لا تملـك وسيلة نقل
 فسواك مبتور القدمين


 لاتحزن

 ان كنـت تشكـو من الألم
 فغيرك يرقـدون على الأسـرة  البيضـاء ومنذ سنوات


 لاتحزن

إن فقـدت ولـدا
 فغيرك فقـد من الأولاد عددا و في حادث واحـد


 لا تحـزن


 لأنك مسلـم
  آمنت بالله و رسوله  و ملائكته ، واليوم الأخر و القضاء خيره و شرّه


 لا تحـزن

 إن أذنبـت فتب
 وإن أسـأت فأستغفر
 وإن أخطـأت فأصلـح
 فالرحمة واسعـة و البـاب مفتوح و الغفران جم و التوبة مقبولة



 لا تحـزن

 لأن القضاء مفـروغ منه و المقدور واقع و الأقلام جفت و الصحف طويت
 فحزنك لا يقدّم في الواقع شيء ، لا يؤخّر و لا يزيد و لاينقص


 لا تحزن



 فان الله خلق لك الأرض و ما فيها
 وأنبت لك حدائق ذات بهجة
 و بساتين فيها من كل زوج بهيج
  و نخلا باسقات لها طلع نضيـد
 و نجـوم لامعات و خمائل و جداول


 و لكنك تحـزن




 لا تحزن

 فأنت تشرب الماء الـزلال
 و تستنشق الهواء الطلق
 و تمشي عـلى قدميك معافى
 و تنام ليلـك آمنا




 لا تحزن

 لأن الحزن كالريح الهـوجاء
 تفسـد الهـواء 
و تبعـثر الماء 
و تغير السماء
 و تكـسـّر الورود اليانعة
في الحديقة الغناء



 لا تحـزن

 وأنت تملك الدعاء
 وتجيد الإنطراح على عتبات الربوبية
 وتحسن المسكنة على أبواب  ملك الملوك (سبحانه)

 ومعك الثلث الأخير من الليل
 و لديك ســاعة تمرّغ  الجبين في السجود



 لا تحــــزن

 فإن عمرك الحقيقي
 سعادتك ، وراحة بالك
 فلا تنفق أيامك في الحزن



الخميس، 8 أكتوبر، 2009

إلهي إن كان قلّ زادي في المسير إليك








إلهي إن كان قلّ زادي في المسير إليك،


 فلقد حسن ظنّي بالتوكّل عليك،


 وإن كان جرمي قد أخافني من عقوبتك،


 فإن رجائي قد أشعرني بالأمن من نقمتك،


 وإن كان ذنبي قد عرّضني لعقابك،


 فقد آذنني حسن ثقتي بثوابك،


وإن أنامتني الغفلة عن الاستعداد للقائك،


 فقد نبّهتني المعرفة بكرمك وآلائك،


 وإن أوحش ما بيني وبينك فرط العصيان والطغيان،


 فقد آنسني بشرى الغفران والرضوان،


 أسألك بسبحات وجهك وبأنوار قدسك،


 وأبتهل إليك بعواطف رحمتك ولطائف برّك،


 أن تحقّق ظنّي بما أؤمله من جزيل إكرامك،


 وجميل إنعامك في القربى منك والزلفى لديك، 


والتمتّع بالنظر إليك،


 وها أنا متعرّض لنفحات روحك وعطفك،


 ومنتجع غيث جودك ولطفك،


 فارّ من سخطك إلى رضاك هارب منك إليك،


 راج أحسن ما لديك معوّل على مواهبك،


 مفتقر إلى رعايتك




الهي ما بدأتَ به من فضلك فتمّمه،


وما وهبت لي من كرمك فلا تسلبه،


 وما سترته عليّ بحلمك فلا تهتكه،


 وما علمته من قبيح فعلي فاغفره لي




إلهي استشفعت بك إليك،


 واستجرت بك منك أتيتك طامعاً في إحسانك راغباً في امتنانك مستسقياً


 وابل طوْلك مستمطراً غمام فضلك، طالباً مرضاتك، 


قاصداً جنابك وارداً شريعة رفدِك،


ملتمساً سنيَّ الخيرات من عندك وافداً إلى حضرة جمالك، 


مريداً وجهك، 


طارقاً بابك،


 مستكيناً لعظمتك وجلالك،


 فافعل بي ما أنت أهله من المغفرة والرحمة ولا تفعل بي ما أنا أهله من العذاب والنّقمة برحمتك يا أرحم الراحمين.





الاثنين، 5 أكتوبر، 2009

الخميس، 1 أكتوبر، 2009

عجبت لمن ...... ولم يفزع الي ........




قال احدي العارفين : ان مفزعات الحياة عند الانسان..الخوف والغم والهم والضر وزوال النعمة..



قال عجبت لمن خاف ولم يفزع الى قول الله سبحانه وتعالى : حسبنا الله ونعم الوكيل. فقد سمعت الله بعدها يقول : (فانقلبوا بنعمة من الله وفضل لم يمسسهم سوء)


وعجبت لمن ابتلى بالضر ولم يفزع الى قول الله سبحانه وتعالى : (إنى مسنى الضر وانت ارحم الراحمين) فقد سمعت الله بعدها يقول : (فاستجبنا له فكشفنا ما به من ضر).


وعجبت لمن ابتلى بالغم كيف لم يفزع الى قول الله تعالى : (لا إله إلا أنت سبحانك انى كنت من الظالمين) فقد سمعت الله بعدها يقول : (فاستجبنا له ونجيناه من الغم وكذلك ننجى المؤمنين). )

 وعجبت لمن أضير..ولم يفزع لقول الله سبحانه وتعالى : (وأفوض أمرى الى الله إن الله بصير بالعباد).. فقد سمعت الله بعدها يقول : (فوقاه الله سيئات ما مكروا).

الأحد، 16 أغسطس، 2009

والله بعودة يارمضان

ابنائي وأخواتي وإخوتي 
كل عام وأنتم جميعا بخير
بمناسبة حلول الشهر الكريم

أعاده الله عليكم و على الأمة الإسلامية باليمن والبركات
نلتقي إن شاء الله في العيد
كل عام وانتم طيبين

الخميس، 30 يوليو، 2009

كم أنت رائع


تخطئ.. وتزل .. وتواصل الخطأ والزلل ،
وتــسوّف _مع ذلك في التوبة _ وتقول : غداً وبعده ..!
وتظل في دائرة التسويف والزلل ،
فيكون ذلك بداية النهاية ،
كالحجر إذا دُحرج من علّ ،
إذا لم يوقفه شيء في القمة ، فإن انحداره سيكون سريعاً
كلما أوغل في الهبوط ..


كم أنت رائع
إذا وجدت نفسك تقاوم هواك
من أجل ربك جل جلاله ،
وتبادر إلى التوبة كلما وقعت في ذنب ومعصية ..
لا تيأس بحال من الأحوال


مهما رأيت نفسك تتعثر في كل مرة
مهما رأيت نفسك تخور أمام إغراءات الشيطان
لا تيأس .. اجمع ثيابك ، وشمر عن ساقيك ، وعد إلى الله سريعا
عد المرة تلو المرة وأطل الوقوف على بابه
وابك على أعتابه

واعزم على أن لا تعود إلى الوحل، وأن لا تسمح للشيطان أن يخدعك ..
وثق أن الله يقبل من أقبل عليه
ولا يرد من وقف على بابه ..
المهم أن لا تكون كمن قيل فيهم :

تصل الذنوب إلى الذنوب وترتجي **** درج الجنان لدى النعيمِ الخالدِ
ونســيتَ أن اللــهَ أخــرجَ آدم **** منها إلى الدنيـا بذنــبٍ واحـدِ


ذلك إنسان أصر على أن يتمادى
وأعطى للشيطان فسحة في قلبه ليعشش ويبيض ويفقس
يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم :
 "كل ابن آدم خطّـأ ، وخير الخطائين التوابون ."

فكن من الصنف الراقي العالي المتميز : خير الخطائين
لاحظ : لم يطالبك رسول الله صلى الله عليه وسلم أن لا تخطئ ..
بل طالبك أنك إذا أخطأت ، فبادر إلى التوبة سريعاً ولا تسوف ..
فإذا فعلت ذلك ، فأنت من ( خير التوابين )


فما أروعك إذن ..!

فما الذي يحول بينك وبين هذا الخير ؟
وتذكر قول ربك تبارك في علاه :
( إن الله يحب التوابين ، ويحب المتطهرين ) ..
فهنيئاً لك هذه المحبوبية إذا قررت أن تصطلح مع ربك

الأحد، 19 يوليو، 2009

أتعلمون ما هى الثقة بالله ؟

 
 
الثقة بالله ...أمر عظيم غفلنا عنه كثيراً ، فما أحوجنا اليوم إلى هذه الثقة لنعيد بها توازن الحياة المنهار... ولكن ماهي
الثقة بالله ؟؟؟

الثقة بالله... تجدها في إبراهيم عندما ألقي في النار ... فقال بعزة الواثق بالله "حسبنا الله ونعم الوكيل" فجاء الأمر
الإلهي" يا نار كوني برداً وسلاماً على إبراهيم" ...

الثقة بالله.... تجدها في هاجر عندما ولى زوجها وقد تركها في واد غير ذي زرع . صحراء قاحلة وشمس ملتهبة ووحشة
قائلة: يا إبراهيم لمن تتركنا ؟! قالتها فقط لتسمع منه كلمة يطمئن بها قلبها فلما علمت أنه أمر إلهي قالت بعزة الواثق
بالله إذا لا يضيعنا ففجر لها ماء زمزم وخلد سعيها .. ولو أنها جزعت وهرعت لما تنعمنا اليوم ببركة ماء زمزم ...


الثقة بالله ... تجدها في أولئك القوم الذين قيل لهم "إن الناس قد جمعوا لكم فاخشوهم" .. ولكن ثقتهم بالله أكبر من قوة
أعدائهم وعدتهم .. فقالوا بعزة الواثق بالله "حسبنا الله ونعم الوكيل، فانقلبوا بنعمة من الله وفضل لم يمسسهم سوء"...


الثقة بالله.... تجدها في ذلك المحزون الذي هام على وجهه من يا ترى يقضي دينه أو يحمل عنه شيئاً من عبئه إنه الله ..
 فانطرح بين يديه .. وبكى يتوسل إليه .. فكان أن سقطت عليه صرة من السماء قضى بها دينه وأصلح أمره....


الثقة بالله.... تجدها في ذلك الذي مشى شامخاً معتزاً بدينه هامته في السماء بين قوم طأطأوا رؤوسهم يخشون كلام الناس ....

الثقة بالله.... نعيم بالحياة .. طمأنينة بالنفس .. قرة العين .. أنشودة السعداء ...

فيا آمة الله أين الثقة بالله؟؟!!

يامن تريد زوجة صالحة جميلة أين ثقتك بالله ؟

يامن تريدين زوجاً تقياً يسعدك أين ثقتك بالله ؟

يامن يتوق إلى الهداية أين ثقتك بالله ؟

يامن يريد السعادة أين ثقتك بالله ؟

وقال ربكم أدعوني أستجب لكم فهل هناك أصدق من الله ؟؟!!


ومن أوفى بعهده من الله؟؟!!

الثلاثاء، 2 يونيو، 2009

ضيق الصدر

وصف الله عز وجل علاج ضيق الصدر
لرسوله صلى الله عليه و سلم فى كتابه
الكريم عندما قال له :
(وَلَقَدْ نَعْلَمُ أَنَّكَ يَضِيقُ صَدْرُكَ بِمَا يَقُولُونَ(97)
فَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ وَكُن مِّنَ السَّاجِدِينَ(98)
وَاعْبُدْ رَبَّكَ حَتَّى يَأْتِيَكَ الْيَقِينُ(99)سورة الحجر
أى عندما يضيق صدرك يا محمد عليك بثلاثة أشياء :
العلاج الأول:
فَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ
سبحان الله ،والحمد لله ،ولا إله إلا الله ،والله أكبر.
العلاج الثانى:
وَكُن مِّنَ السَّاجِدِينَ ،الصلاة
أكثِر من السجود .
فأقرب ما يكون العبد لربه وهو ساجد.
العلاج الثالث:
وَاعْبُدْ رَبَّكَ حَتَّى يَأْتِيَكَ الْيَقِينُ
واستمِرَّ في عبادة ربك مدة حياتك حتى يأتيك اليقين
وهو الموت.
وهذا العلاج لنا أيضاً .
اللهم إنا نعوذ بك أن نَضَل أو نُضل أو نَزلَ أو نُزل،
اللهم إنا نعوذ بك من شرور أنفسنا ومن همزات الشيطان.
اللهم اعصمنا من الشيطان ومن وسوسته وهمزه ولمزه.

السبت، 25 أبريل، 2009

كيف تعرف من يحبك ?

كيف تعرف من يحبك؟...من يكرمك و يجلّك...و يغدق عليك و لا يذلّك...و تستزيده و لا يملّك...إذا أحببته أحبك....و إذا بعدت عنه شدّك...و إذا تقربت منه وصلك...إذا سألته أجاب....و إذا دعوته أثاب...و إذا ذكرته يطمئنك...و إذا نسيته يذكرك...تخطئ و يتجاوز...تذنب و يتسامح...تشكو إليه....تتكل عليه....و لا تفر منه إلا إليه...حين تتكلم يسمعك...حين تبكى ينظرك...حين تغفو يحرسك...و حين تموت يبعثك...حين تناجيه يا رب ينزل عليك من أمنه...حين تبكيك خشيته يسلّمك من ناره..




-



-


-


الله :



ما أخذ منك الا ليعطيك ما أشقاك الا ليسعدك وما أبكاك الا ليضحكك وما حرمك الا ليتفضل عليك وما ابتلاك الا لانه أحبك

الثلاثاء، 14 أبريل، 2009

يا بني آدم


يا بني آدم
لو عرفت قدر نفسك ما أهنتها بالمعاصي ،إنما طرد الله ابليس من رحمته لانه لم يسجد لك ، فالعجب كل العجب كيف صالحت عدوك و هجرت حبيبك
يا بني أدم
أعرف قدرك
خلق الله  كل الأكوان من أجلك
فكم من ملك في السماوات يسبح الله له مرتبة
تتجافي جنوبهم
 ولكن هذا الملك لا يعرف طعم
يحبهم و يحبوهم
 فأذكروني أذكركم

فسبحان من اختارك علي الكل و جادل عنك قبل وجودك بقوله إني أعلم ما لا تعلمون
و سبحان من خلق سبعة أبحر و يحب منك مجرد دمعة
 
انظر الي نفسك فان كانت عزيزة فلا تذلها و ان كانت ذليلة فلا تزدها علي ذلها ذلا


يا أهل الذنوب و الخطايا الكم صبر علي العقوبة ......كلا انها لظي
هل تشتري لذة ساعة بعذاب سنين
اذا أردت النجاة فتب توبة نصوحا
فلو نطق الموتي لندموا وقالو أف لشهوة ساعة أورثتنا الندامة الي قيام الساعة
فيا هذا .....هذا مصيرك فتأهب
فبالأمس رحل فلان و غدا سيقول قائل رحلت انت

الأحد، 22 مارس، 2009

مدونتي الجديدة


أهتم فيها بالرقائق








وتسمى الرقاق أيضا والمعنى واحد_ :جمع رقيقة وهي ما تحدث في القلب رقة ،





والرقة : الرحمة واللين . قال الراغب : متى كانت الرقة في نفس فضدها القسوة





كرقيق القلب وقاسي القلب








وما أشد حاجة الناس لما يرقق قلوبهم ويزيل عنهم الغشاوة و القساوة





اللهم أعني على نفسي


وأعني على توصيل الرسالة


اللهم تقبل











لبست ثوب الرجا والناس قد رقدوا = وقمت أشكو إلى مولاي ما أجدُ








فقلت يا أملي في كل نائبة = ومن عليه لكشف الضر اعتمدُ








أشكو إليك أموراً أنت تعلمها = مالي على حملها صبر ولا جلدُ








وقد مددت يدي بالذل مبتهلاً = يا خير من مدّت إليه يدُ








فلا تردنّها يا رب خائبة = فبحر جودك يروي كل من يردُ